أطلق النار على السيارة فأصاب العائلة بأكملها وقتل ابن الـ11 عامًا في برقايل.. عملية نوعية لشعبة المعلومات أوقفت القاتل!

صــدر عــــن المديريـة العـامـة لقــوى الامــن الـداخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامـة

البــــــلاغ التالــــــي:

بتاريخ 16/4/2022، وعلى خلفية حصول إشكال في بلدة برقايل بين المدعو (أ. أ.) من جهة، والمدعو (ز. م.) من جهة أخرى، أقدم شقيق الأخير، المدعو:

م. م. (مواليد عام 1980، لبناني)
على إطلاق عيارات نارية من سلاح نوع كلاشينكوف باتجاه سيارة الأوّل التي كان على متنها هو وعائلته، ما أدّى الى إصابته وزوجته وابنته وابنه البالغ من العمر /11/ سنة، ووفاة الأخير متأثرا بجراحه. وتم نقل ابنته الى إحدى المستشفيات، ووضعها الصحي خطير، ولاذ مطلق النار بالفرار إلى جهةٍ مجهولة.

على الفور، باشرت القطعات المختصّة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي إجراءاتها الميدانية والاستعلامية للعمل على تحديد مكان اختباء القاتل وتوقيفه.

بنتيجة الجهود الحثيثة وعمليات المراقبة، تمكّنت الشّعبة، خلال ساعات قليلة، من تحديد مكان اختبائه في أحد بساتين برقايل.

بالتاريخ ذاته، وبعد عملية رصد دقيقة، نفّذتها قوّة من الشّعبة، تم تحديد البستان، حيث يختبئ المشتبه فيه، فجرى تطويقه وتوقيفه.

بالتحقيق معه، اعترف بإقدامه على إطلاق النار من سلاح نوع كلاشينكوف باتجاه سيارة (أ. أ.) ما أدى الى إصابة ابنه ووفاته، وذلك على خلفية الإشكال الذي حصل مع شقيقه. أجري المقتضى القانوني بحقه وأودع المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.