أكاديمي إماراتي: خبر بيع مقرّ السفارة صحيح.. لا عودة إلى لبنان بعد اليوم!

كشف أستاذ العلوم السياسية الإماراتي، عبدالخالق عبدالله، أنّ خبر عرض مقرّ السفارة الإماراتية في بيروت للبيع صحيح، مشدّداً على أن “لا عودة إلى لبنان بعد اليوم في ظلّ حكم وتحكم حزب إيراني على قرار لبنان السيادي”.

وقال عبدالله المعروف بقربه من دوائر القرار في الإمارات، في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”: “خبر عرض مقر سفارة الإمارات ببيروت للبيع صحيح 100%. فالإمارات تود إقامة علاقة مع دولة لبنان والحوار مع حكومة وطنية في لبنان وليس الحوار مع دولة وحكومة حزب إيران في لبنان. رسالة الإمارات قوية وواضحة: لا عودة إلى لبنان بعد اليوم في ظلّ حكم وتحكم حزب إيراني على قرار لبنان السيادي”.

وكان مصدر إماراتي “رفيع” أكّد لـ”صوت بيروت انترناشونال”، أنه سيتمّ عرض مقرّ السفارة الإماراتية في بيروت للبيع.