إذا ما آخدتنا وزارة التربية بجديّة خلّيها تجرّبنا على الأرض”… رئيس اللجنة الطالبية في لبنان: الأربعاء يوم عصيان مدنيّ طالبيّ

بعد إلغاء الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسّطة، تستمرّ حملة اللجنة الطالبية في لبنان بالضغط على وزارة التربية لإلغاء امتحانات شهادة الثانوية العامة بسبب الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية والصحية المتزايدة على الاهل والطلاب والأساتذة.
رئيس اللجنة الطالبية في لبنان عمر الحوت عبر قائلا: “إنّ كلام وزير التربية في حكومة تصريف الاعمال طارق المجذوب أمس في مقابلته تلفزيونية كان متوقعًّا، فالوزير يردد الكلام نفسه والحجج عينها، وكأن لا رأي عامًّا بأكمله في البلد ضدّ آرائه أو كأنه لا يتابع مواقع التواصل الاجتماعي وآراء الطلاب وذويهم الاتي يطلقونها عبرها. أضاف الحوت للزميل زافين قيومجيان أنّ وزير التربية حاول أمس تخويف الطلاب والتهويل عليهم، لكنّ غضب الطلاب وأهاليهم سيُترجم على ارض الواقع قريبًا.

وبعدما شرح الحوت أسباب مطالبة الطلاب بإلغاء امتحانات الثانوية العامة، أوضح أنّ الجامعات في لبنان تقبل طلابها على أساس علامات الامتحانات المدرسية لا علامات الامتحان الرسمي، مؤكدًا أنّ الطلاب في انتظار موعد النزول الى الشارع بعد غدٍ الاربعاء في عصيان مدني طالبي، كاشفا أنّ التجمّع المركزي سوف يكون أمام وزارة التربية في بيروت عند الساعة الواحدة بعد الظهر، وأنّ المواصلات مؤمنة من كل المناطق اللبنانية في باصات ستنقل الطلاب والأهالي. وإذا لم يتراجع الوزير عن قرار السير بالامتحانات فالطلاب مستعدون لقطع الطرق في كل لبنان يوم الامتحانات لمنع إجرائها، لأنهم لن يقبلوا بالذهاب الى كارثة تربوية في الدرجة الاولى ونفسية للطلاب في الدرجة الثانية تدمّرهم وتقضي عليهم، معتبرًا أنّ وزير التربية مُصرّ على قراره من باب المناكفات السياسية مع أطراف سياسيّة أخرى ومن اجل استفادة بعض موظفي الوزارة ورؤساء اللجان ماديًا. وختم الحوت: “إذا ما آخدتنا وزارة التربية بجدّيّة خليها تجرّبنا على الأرض”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.