إستعداد قطري لحل أزمة لبنان. 

أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون نائب رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الذي استقبله عصر اليوم في قصر بعبدا، “ترحيب لبنان بالدعم الدائم الذي تقدمه قطر في المجالات كافة”، شاكرا “ما يبديه سمو امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني من اهتمام للمساعدة على تجاوز الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان، وتداعياتها على مختلف الصعد”.
وشرح الرئيس عون للوزير القطري المعطيات التي أدت الى تفاقم الازمة اللبنانية وتأخير تشكيل الحكومة، وقال: “ان قطر وقفت دائما الى جانب لبنان، واي خطوة يمكن ان تقوم بها للمساعدة على حل ازماته الراهنة، هي موضع ترحيب وتقدير من اللبنانيين”.
وحمل الرئيس عون الوزير القطري تحياته الى الشيخ تميم، وتمنياته له بدوام التوفيق والتقدم.
وكان الوزير الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وصل الى قصر بعبدا في الخامسة والنصف، آتيا من مطار رفيق الحريري الدولي، ونقل الى رئيس الجمهورية تحيات امير دولة قطر، “واستعداد بلاده للمساعدة على حل الازمات التي يعاني منها لبنان على مختلف الصعد”، مجددا التأكيد على “وقوف بلاده الى جانب الشعب اللبناني في الظروف الصعبة التي يمر بها”.
وضم الوفد المرافق للوزير القطري: رئيس جهاز امن الدولة عبد الله محمد الخليفي، السفير القطري لدى لبنان محمد بن حسن جابر الجابر، مدير مكتب الوزير السفير سعد بن علي الخرجي، السفير مشعل المزروعي، السيد عبد الله السليطي.
وفي عين التينة، استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن علي آل ثاني والوفد المرافق.
وفي بيت الوسط، استقبل رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني والوفد المرافق في حضور الوزير السابق غطاس خوري والمستشار باسم الشاب وجرى خلال اللقاء التداول بالأوضاع العامة والمستجدات السياسية والعلاقات الثنائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.