إفرام من دار الفتوى: لانتخاب رئيس ضمن المهمل المحدّدة

عرض مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، مع النائب نعمة افرام، في دار الفتوى، الأوضاع العامة والتطوّرات السياسيّة.

وأكد افرام بعد اللقاء، أن “الأولوية في الزمن الجديد تطبيق الطائف، ومع انتظام مجلس الشيوخ ومجلس النواب واللامركزية الموسّعة، ننتقل إلى النظر في الإنتاجية بآليات أخذ القرار في لبنان من دون تعطيل”.

وشدد على أن “هذا النفس يجب أن يحمله رئيس الجمهورية الجديد، مع أولويّة بناء وإعادة بناء مؤسّسات الدولة اللبنانية، التي تجمع اللبنانيين في ما بينهم”، معتبرا أن “انهيار مؤسّسات الدولة اليوم هو بفعل تراكم المحاصصة وسنوات من العمل بعيداً عن قوانين الإدارة والتطور الإداري والإبداع”.

وقال: “ليس مقبولاً أن يكون رمزاً للفشل الذي نعيشه اليوم. من هنا، نأمل أن نرى في الأسبوعين المقبلين انتخاب رئيس ضمن الوقت والمهمل المحدّدة”.

كما استقبل دريان وفدا من تكتل”الاعتدال الوطني”، ضم النواب وليد البعريني واحمد الخير وسجيع عطية والأمين العام للتكتل النائب السابق هادي حبيش.

وبعد اللقاء، قال الخير باسم الوفد: “قمنا مع الزملاء في تكتل الاعتدال الوطني بزيارة سماحته للتأكيد أن هذه الدار هي دار وطنية نستأنس برأيها ضمن المحطات الوطنية المفصلية والبلد اليوم أمام محطات مفصلية من تشكيل الحكومة إلى موضوع انتخاب رئيس للجمهورية”.

وأوضح أن “كتكتل الاعتدال الوطني سوف يكون لنا تواصل دائم مع كل الأفرقاء اللبنانيين ووضعنا سماحته بهذه الأجواء ونحن دائماً مع الإجماع لمصلحة البلد والتوافق للبنانيين لأن المواطن اللبناني لا يحمل المزيد من التعطيل والأوضاع المعيشية الصعبة التي يمر بها المواطن اللبناني”.

وكشف عن أنهم “بصدد القيام مع الزملاء النواب بمبادرة قريبة جداً باتجاه الكتل السياسية اللبنانية في الأيام المقبلة وضعنا سماحته بهذه الأجواء والمرحلة الآتية سوف يكون هناك تفاصيل أكثر عن هذا الموضوع”.