إنهيار لائحة السنيورة في بيروت قبل أيام من الانتخابات

يبدو ان اللائحة التي شكلها الرئيس السابق فؤاد السنيورة غب الطلب لم تتمكن من اكمال طريقها نحو الانتخابات، فبعد الوعود والعهود التي وجهها السنيورة الى الجميع في بيروت، تبين زيف كلامه كما جرت العادة، واكتشف اعضاء اللائحة الكذبة وبدأت اللائحة تتساقط.

الضغوطات من تيار المستقبل على المرشحين في لائحة السنيورة نجحت وبعضهم اوقف عمله بشكل كامل وبعضهم علق مشاركته في الاجتماعات، حتى ان الاموال التي وصلت الى مكتب السنيورة لم تخرج منه، بل كالعادة انضمت الى الـ11 مليار دولار التي تبخرت سابقا من وزارة المالية في عهده.

آخر الاحصاءات شكلت نكبة للسنيورة ولائحته، اذ انها اظهرت ان اللائحة لا يمكنها الحصول على اكثر من 0.8 من الحاصل، ومع دعوات تيار المستقبل لمواجهة انقلاب السنيورة على الرئيس سعد الحريري لوراثته وهو حي تراجع الرقم هذا اكثر، مما ادى الى مشاكل داخلية بدأت تؤشر بإنهيار اللائحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.