استمرار البحث عن طفل جرفه النهر لليوم الثاني على التوالي

تواصل عناصر من وحدة الانقاذ البحري في الدفاع المدني، تنفيذ عمليات المسح الشامل للمنطقة الممتدة من مجرى نهر الأولي في صيدا وصولا إلى البحر بحثا عن طفل سوري الجنسية في السابعة من العمر، كان قد فقد يوم أمس حين كان برفقة ذويه على ضفاف النهر بين بلدتي بقسطا وعلمان.

وكانت عمليات البحث عنه قد بوشرت منذ الاولى والنصف من بعد ظهر امس الاحد وما زالت مستمرة لغاية الساعة.

وفي هذا السياق، نبهت المديرية العامة للدفاع المدني في بيان، المواطنين والمقيمين إلى “ضرورة التقيد بإرشاداتها حرصا على سلامتهم “،ودعتهم إلى “الإبتعاد عن ضفاف الأنهر حين يكون التيار سريعا جراء ذوبان الثلوج”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.