اعتصام لمستخدمي مستشفى سبلين احتجاجاً على تردي الأوضاع

وتحدث باسمهم سمير ابو ضاهر فقال: “مطالبنا هي الاستمرار في تقديم الخدمات الطبية للمستشفى، لأننا وصلنا إلى مكان أصبحت فيه كل المعدات الطبية والعناصر البشرية في المستشفى مستهلكة، ومرحلة كورونا كانت صعبة جدا علينا، والمعدات اليوم معطلة ورواتب الموظفين في خطر، علما ان وزارة الصحة إلى جانبنا ولكن ليس بالمستوى المطلوب”.
أضاف: “مطالبنا هي تأمين استمرارية الرواتب والتجهيزات لتأمين الخدمات الطبية في المستشفى، لنكون نحن الموظفين خط الدفاع الأول، كموظفي الدولة. ان رواتبنا ما زالت على حالها، ونحن لا نستطيع فرض فرق على المرضى لزيادة مداخيلنا، علما ان مداخيل المستشفيات الخاصة ارتفعت، ونحن ملتزمون تعرفات المؤسسات الضامنة، من وزارة صحة وجيش وقوى امن، ولكن لم يعد باستطاعتنا الالتزام كما لا يمكننا المخالفة، لذا نطالب وزارة الصحة والجهات الضامنة برفع التعرفة لترتفع بالتالي رواتبنا”.
وتابع: لقد تواصل النائب بلال عبدالله مع وزير الصحة، وتم تحديد موعد لنا يوم غد الجمعة”.
وختم: “اعتصامنا مفتوح ومستمر لتحقيق المطالب الممكنة، فالمستشفى يضم 250 موظفا ونحو 80 طبيبا. والأطباء إلى جانبنا لأنهم تضرروا ايضا”.
من جهته، أكد مدير المستشفى الدكتور ربيع سيف الدين، وقوفه الى جانب مطالب المستخدمين وحقوقهم، مشيرا الى ان “المستشفى يعني جميع ابناء الشوف، وهو الملاذ الوحيد لأبناء المنطقة، لا سيما في ظل الاوضاع الصعبة التي ترزح تحتها البلاد، والتي تركت انعكاسات سلبية على جميع الأصعدة والوزارات والادارات والمؤسسات والقطاعات، لافتا الى ان مداخيل المستشفى تأثرت بفعل مكافحة جائحة كورونا وتداعياتها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.