اعتصام موظفي مستشفى الحريري: طفح الكيل

اعتصم موظفو مستشفى رفيق الحريري الجامعي داخل المستشفى بدءا من التاسعة صباحا، وتحدث باسمهم عبد اللطيف عيسى الذي أشار إلى أن “الكيل قد طفح والرواتب باتت لا تكفي لمنتصف الشهر وسط الأوضاع الاقتصادية الصعبة ومع ذلك تستمر الإدارة في حرمانهم من حقوقهم المستحقة التي منها: إدراج السلسلة وتثبيتها على أساس الراتب. تصحيح الرواتب (دفع غلاء معيشة) بما يتناسب مع الغلاء الفاحش حيث فقدت الرواتب قيمتها الشرائية. البدء بدفع قسط شهري ثابت من المتأخرات من المفعول الرجعي الخاص بالسلسلة والتي تجاوزت الثلاث سنوات وأكثر. وقف قرارات الحسم “التعسفية” واحترام الإجراءات القانونية في ما خص معاقبة الموظف. دفع الهبات والتبرعات التي حصلت عليها المستشفى باسم الموظفين والتي منها مبالغ بالدولار الاميركي”.
وأكد الموظفون استمرار اعتصامهم حتى الثلثاء، وسيكون التجمع بدءا من الثامنة والنصف صباحا أمام مدخل الطوارئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.