المرشح مولوي: من أراد الكرامة فلينتخبنا لنبني الوطن

الوكالة الوطنية للإعلام

وطنية – رأى المرشح عن المقعد السني في طرابلس على لائحة “انتفض للسيادة للعدالة” مالك مولوي، خلال إفطار في منزل آل الشعراني، أن “طرابلس لن تنتخب المنظومة من جديد ولن تنتخب أشخاصا يمثلون العصابات في الحكومة ومجلس النواب”.

وقال: “السلطة دخلت علينا بلوائح تدعي أنها تجديدية تغييرية، إنما هي لوائح معلبة. مضمونها فاسد وشكلها فارغ. هذه اللوائح هي طعم للناس. تخيلوا أن هناك مرشحا في طرابلس لأحد أركان المنظومة التي افقرت البلد وليد جنبلاط الذي هو جزء أساسي من انهيار البلد ودماره. فالحزب التقدمي الاشتراكي ركن أساسي في الأنظمة المتعاقبة، ومعظم أزلامه من وزراء ونواب فاسدون، لذلك من واجبنا أن نحذر منهم”.

وختم: “نحن المشروع التغييري وثورة 17 تشرين. نحن قوى المعارضة الصلبة النقية. من أراد العزة والكرامة فلينتخبنا لنبني وطننا يدا بيد، ومن أراد أن يكمل حياته ذليلا فلينتخب الأحزاب التقليدية وصبيانهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.