المكاري: فرنجية منفتح وتوافقي بامتياز

استقبل وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال زياد المكاري في مكتبه في الوزارة، وفدا من إدارة موقع “صدى فور برس” ضم مدير الموقع عضو لجنة المواقع الالكترونية علي أحمد، مدير التحرير المسؤول في جريدة “البناء” رمزي عبدالخالق، الخبير الاستراتيجي الدكتور علي حمية، الخبير الاقتصادي والمالي أحمد بهجة والصحافي اسماعيل عبود.

وكان بحث في ملف الاستحقاق الرئاسي وتأليف الحكومة، وشدد المكاري على “الحاجة إلى إنجاز هذين الاستحقاقين في أقرب وقت، لأنّ البلد لا يحتمل الدخول في مرحلة جديدة من التصعيد السياسي بعد انتهاء ولاية رئيس الجمهورية أواخر الشهر الحالي”. وأشار إلى أن “رئيس تيار المرده سليمان فرنجية لم يعلن ترشحه حتى الآن لئلا يكون هذا الإعلان سببا لمزيد من التجاذب، وبخاصة أن فرنجية منفتح على الجميع وتوافقي بامتياز، وفي الوقت عينه لديه خط وطني واضح، بالإضافة إلى أن الجميع يعرفون أنه ليس وصوليا وبالتالي لا يقبل بالخضوع لأي ابتزاز أو مساومات من أجل الكرسي”.

حكوميا، أمل المكاري أن “تتوصل المساعي إلى تقريب المواقف وإنتاج حكومة قادرة على أن تتولى الدفة ريثما ينجح المعنيون في إخراج الانتخابات الرئاسية إلى حيز التفاهم وانتخاب رئيس للجمهورية ثم تشكيل حكومة جديدة تواكب انطلاقة العهد الجديد”.

وفي الموضوع الإعلامي، شدد على “ضرورة حسم الكثير من الأمور لتحقيق نوع من الاستقرار في هذا القطاع، وبخاصة على صعيد الإعلام الإلكتروني، لذلك لا بد من تطوير مشروع القانون الموجود في المجلس النيابي لأن التطورات في المجال التكنولوجي تفرض علينا مواكبتها عمليا وقانونيا”.