الموازنة: الانتقال من الركود إلى الكساد الاقتصادي!

رأى الخبير الاقتصادي وليد أبو سليمان أن “الموازنة كما أرسلت الى مجلس النواب لا تلحظ أي اصلاحات بنيوية أو هيكلية، ولا سيما في موضوع السياسات المالية ولا تعكس أي رؤية اقتصادية، مع انعدام في الانفاق الاستثماري”.

وأضاف في حديث لإذاعة “صوت لبنان”: “في ظل فرض رسوم وضرائب شمولية على كافة المجتمع، سننتقل من ركود إلى كساد اقتصادي، وأخشى ألا تكون الورادات قريبة من الأرقام التي وضعت”.

وإذ أشار إلى موضوع اللاعدالة وتكريس تعددية أسعار الصرف، بالاضافة الى وجود سقوف للسحوبات، أكد أنّه “لا توجد أي إصلاحات بنيوية، حيث لم تجر أي عملية هيكلة او في ملف مؤسسة الكهرباء”.

وخلص إلى الاعتبار أن “الموازنة عمليًّا هي بمثابة تجميع أرقام وفرض لتقديمه إلى صندوق النقد الدولي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.