بري “طاير عقله”

كشف زوار الرئيس نبيه بري لـ”اللواء”، عن ان بري مستاء جداً من جلسة مجلس الوزراء وما صدر عنها.

واوضحوا ان استياء بري يعود إلى ان “وزراء اطلعوه على ان الموازنة تم اقرارها من دون التصويت عليها، كما ان التعيينات العسكرية التي تم اقرارها لم تكن مدرجة على جدول الاعمال، كما ان رئيس الجمهورية ميشال عون لم يعلن الاسماء خلال الجلسة”.

واشار الزوار “إلى انه عندما حشر الوزير محمد المرتضى عون بسؤاله عنها، اجاب الاخير بأنه تم ادراجها من خارج جدول الاعمال بناء على طلب وزير الدفاع”.

وكشف الزوار عن ان بري “طاير عقله” مما حصل، إذ تمت هذه التعيينات من دون تعيين نائب رئيس امن الدولة، اذ ان جهاز امن الدولة لا يمكن ان تستمر مهامه من دون توقيع رئيس الجهاز ونائبه.

ولاحقاً، كشفت مصادر مطلعة عن ان وزير المال يوسف خليل، لن يوقع مرسوم التعيينات العسكرية، بناء على طلب من الرئيس بري.

بالمقابل، قالت مصادر مطلعة لـ”اللواء” ان بلبلة اخرى حصلت في تمرير الموازنة، إذ ان وزراء لم يعرفوا انها اقرت، الامر الذي نفته مصادر وزارية، وقالت ان الجلسة استهلت ببحث المساعدات الاجتماعية للموظفين ومطالب الأساتذة المتعاقدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.