برّي “يلطش” باسيل سياسياً.. ويتحالف معه انتخابياً!

الديار

اكتمل المشهد لدى «الثنائي الشيعي» باعلان رئيس المجلس النيابي نبيه بري مرشحي حركة امل وبرنامجها الانتخابي بالامس، والمفارقة انه وعلى الرغم من تحالف «القطعة» الظرفي مع التيار الوطني الحر، الا ان بري لم يفته توجيه «لطشات» سياسية من «العيار الثقيل» لرئيس التيار جبران باسيل، ما يطرح اكثر من علامة استفهام حيال نجاح هذا التحالف «الظرفي» وتماسكه بعد جهود مضنية قام بها حزب الله! فبري لم ينس، تذكير باسيل بان اللامركزية المطلوب تطبيقها، هي كما وردت في اتفاق الطائف، «لا حبة ولا حبتين» بالزايد.

وقدم بري العناوين العريضة لبرنامجه الانتخابي تحت شعار «بالوحدة أمل لننقذ لبنان»، وهي الالتزام بالدستور والعمل على تنفيذ ما لم ينفذ من اتفاق الطائف، التمسك بضرورة التخلص من القوانين الانتخابية التي لا تضمن شراكة الجميع والعمل على إقرار قانون انتخاب عصري، عدم المس بحقوق المودعين، عدم التفريط بأي كوب ماء أو متر مكعب من الثروات النفطية في البحر مع التأكيد أنّ اتفاق الإطار هو الوسيلة المتاحة لتحقيق الترسيم مع إسرائيل، إقرار قانون اللامركزية الموسعة، الضغط ديموقراطيا لتطبيق ما أنجز من قوانين إصلاحية، استكمال التحقيق بانفجار المرفأ ولا غطاء على أي مرتكب..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.