بشأن الرواتب وسحب الدولار.. هذا ما قد يحصل قريبا

أبدت مصادر مصرفيّة مخاوفها من استمرارِ تصاعد أزمة الدولار وسط الضياع القائم في ظلّ غياب منصّة “صيرفة” التي يتحكم مصرف لبنان بالمداولات عليها.

ووفقاً للمصادر، فإنّ التقلبات المستمرّة في سوق العملة الخضراء فضلاً عن عدم إصدار سعر “صيرفة” كل يوم، يضعُ عملية سحب الدولار بناء لتعميم مصرف لبنان رقم 161، أمام خطر التوقف، أقله خلال المرحلة الحاليّة ريثما يتخذ البنك المركزي اجراءات جديدة بتفعيل المنصّة من جديد.

وأشارت المصادر إلى أنّه مع نهاية شهر آذار الحالي وبداية شهر نيسان المُقبل، هناك مخاوف من حصول اشكالاتٍ في المصارف مع المواطنين خلال تقاضيهم الرواتب، إذ قد تطرأ أزمة عدم توفر السيولة بالليرة اللبنانية أو بالدولار ضمن الصرافات الآلية.
وعليه، فإنّ الأنظار تتجه بقوة إلى ما ستحمله تلك الأيام القليلة المقبلة، الأمر الذي سيتطلب تحركاً سريعاً من السلطة النقدية لتوفير السيولة بأسرع وقت ممكن وتجنّب أي مشكلات في عمليات سحب الرواتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.