بشرى إلى اللبنانيين: بدء وصول شحنات الأدوية

أعلنت نقابة مستوردي الأدوية وأصحاب المستودعات أنه “بعد الحصول خلال الأسبوعين الماضيين على الموافقات المسبقة المطلوبة من وزارة الصحة العامة كما وعلى بعض الموافقات المسبقة من المصرف المركزي، قامت الشركات المستوردة بالتواصل مع المصانع في الخارج بغية تأمين أدوية الأمراض المستعصية وترتيب وصول الشحنات إلى لبنان بأسرع وقت ممكن. وقد حصلت الشركات على تواريخ لوصول هذه الشحنات تباعا إلى بيروت كما يشير الجدول أدناه، مع العلم أنه ينبغي الأخذ بالاعتبار بضعة أيام إضافية من أجل تخليص الشحنات من المطار وإيصالها إلى السوق المحلية”.

ولفتت النقابة إلى أن “وزارة الصحة العامة هي الجهة التي حددت كميات الأدوية المذكورة في الموافقات المسبقة من ضمن المبلغ الشهري المخصص للدعم، وهي التي سوف تحدد الكميات التي ستتوجه مباشرة إلى مخزن الكرنتينا، وتلك التي سيتم توزيعها على المستشفيات والصيدليات، وذلك بحسب سلم الأولويات الذي تحدده”.

وشددت على أن “هذا الجدول سار طالما لم يطرأ أي تغيير على جداول أو عمليات الشحن العالمية”، مشيرة الى أن “الشركات المستوردة والمصانع في الخارج عملت بجهد لإيصال هذه الأدوية إلى لبنان، رغم المهلة القصيرة، كما ضرورة إعطاء مهل لتصنيعها بسبب عدم جهوزيتها للشحن عامة”، لافتة الى أن “شحنات الاستيراد هذه تشكل جزءا من احتياجات الأسواق اللبنانية، وهي سوف تتابع الاتصالات اللازمة مع وزارة الصحة العامة ومصرف لبنان من أجل تأمين وصول شحنات اضافية بشكل منتظم، وتلبية احتياجات المرضى والمستشفيات في ظل الأزمة المعروفة”.