جعجع: أيّ لبناني ينتخب “التيار” عمليًا انتخب “الحzب”

ردّ رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع على حديث الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصرالله مع كوادر حزب الله قبل ايام انّ “معركتنا في الانتخابات النيابية المقبلة هي معركة إنجاح حلفائنا”.

واعتبر جعجع في بيان أنّ “اعتراف السيد حسن نصرالله في وضح النهار بان معركته في الانتخابات النيابية المقبلة هي معركة إنجاح حلفائه ويقصد بهم تحديدا “التيار الوطني الحر” لهو أمر يجب ان يستوقف كل مواطن لبناني، إذ ان لا أحد يعطي أحدا شيئا مجانا في السياسة”.

واضاف: “عندما يخوض “حزب الله” المعركة الانتخابية لـ”التيار الوطني الحر”، فهذا يعطينا فكرة واضحة عن المدى الذي ذهب إليه “التيار الوطني الحر” في خدمة “حزب الله” ومشروعه”.

وتابع جعجع: “لذلك نستطيع القول بكل موضوعية ان اي لبناني ينتخب “التيار الوطني الحر” يعني انه عمليا ينتخب “حزب الله”، وقد حاول “التيار الوطني الحر” في الآونة الأخيرة القيام ببعض “الحركات” محاولا الإيحاء من خلالها بانه غير متفق مع “حزب الله” على كل شيء، وهذا صحيح”.

وأردف: “فهو غير متفق مع “حزب الله” في كل ما يتعلق بالتحاصص داخل الدولة، وهو أمر لا يهمّ المواطن اللبناني، ولكنه متفق والحزب على كل ما يحول دون قيام الدولة وانتظام المؤسسات وعودة الاستقرار، بدءا من تقويض سيادة لبنان والحؤول دون حصرية السلاح بيد الجيش اللبناني وحده، مرورا بقطع الطريق على حصرية القرار العسكري والأمني للدولة وحصرية السياسة الخارجية للدولة، وصولا إلى منع تطبيق القوانين وتسييب الحدود اللبنانية وتعريض لبنان بشكل مستمر لمخاطر جسيمة تحت مسمى المقاومة”.

وختم رئيس “القوات اللبنانية”: “بالتالي كل هذه العناوين الاستراتيجية وغيرها تحظى بتسليم أعمى وكلي من “التيار الوطني الحر” بسياسة “حزب الله”. أقول هذا وفي هذا الوقت بالذات كي يكون كل مواطن لبناني على بينة واضحة وجلية من حقيقة مواقف كل فريق بغض النظر عما يحاول هذا الفريق او ذاك تسويقه عن أهدافه ومراميه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.