حراك المتعاقدين: للتدريس غدا.. فهل يُلغى الاضراب؟

دعا “حراك المتعاقدين” في بيان اليوم، “أهالي الطلاب ووزير التربية والتفتيش إلى دفع رابطة الثانوي إلى وقف المتاجرة بطلاب لبنان، والتي أوصلتنا بعد أوضاع مأسوية لثلاث سنوات غاب فيها التعليم الحضوري وحضرت الاضرابات، إلى الحضيض في المستوى العلمي المعرفي والكفايات واللغات والخط والأسلوب والتعبير، والأخطر أن الطلاب صاروا يتمنون الاضرابات والتعطيل لأن السوابق مع وزراء التربية وروابط السلطة كانت تدفع إلى اعطائهم إفادات وإلى ترفيعهم من دون أي امتحانات أو تقييم إلى درجة أن هناك طلابا في السنوات التي خلت، لم يحضروا حصة واحدة”.

ورأى أن “إضراب رابطة الثانوي سببه عدم دفع كامل رواتبهم وحوافزهم من المصارف، فلماذا لا تبادر هذه الرابطة، وبدلا من إعلان الإضراب وتضييع الوقت والعلم والمال على الطلاب والمتعاقدين، إلى الاتصال بأحزابها التي تقاتلت من شهر لمجيء هيئة ادارية، إلى الاتصال برياض سلامة ونوابه الأربعة الذين ينتمون إلى الأحزاب عينها؟”

ودعا وزير التربية القاضي عباس الحلبي إلى “إصدار قرار بالتدريس الأثنين وكل يوم اضراب أونلاين، فليس من الضروري أن تكون حصة الأونلاين مباشرة أو يحضرها جميع الطلاب في آن، بل تسجل وترسل لهم في وقت لاحق”.

وكانت “رابطة التعليم الثانوي” أعلنت الإضراب يوم الإثنين بسبب التأخير في صرف المستحقات وحذرت من الإضراب المفتوح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.