حرفوش يختم مشواره إلى السعودية برسالة ناريّة

في ختام مشواره إلى المملكة العربية السعودية، كتب المرشح الى الانتخابات النيابية عمر حرفوش على صفحته عبر فيسبوك، “حقيقةً، السعوديون يحبوننا كلبنانيين، لا بل حزينون لوضعنا ويتمنون للبنان الشفاء واستعادة موقعه التاريخي بالمنطقة وخصوصاً حضارياً”.

واضاف, “هذا ما لمسته من الستة مئة شخصًا حضروا حفلتي الموسيقية البارحة ليلاً، حيث تحدثت لساعات متأخرة مع اكثرهم. عرفو عني عالمسرح “باللبناني” الذي يحمل وجدان وطنه اينما كان. تشرفت بعزف مؤلفاتي الموسيقية “بيروت لا تموت” و”جبال الاربعين” و”الخيال العربي”، ومقطوعة حلبية محبوبة: قدك المياس، مع اصدقائي الموسيقيين الرائعين امام صالة ممتلئة بالحضور بقاعة قصر الثقافة بالرياض، بتنظيم من السفارة الفرنسية والاليانس فرانسيز”.

كما وجه حرفوش للمملكة العزيزة رسالة جاء فيها: “نحن، مواطنون لبنان نحبكم ايضاً. ولن ننقطع عنكم، ولن نزعجكم بمشاكلنا. سوف نحل امورنا بنفسنا. وانتظرو عودتنا اقوياءً اكثر من قبل، بثقافتنا وفننا وعلمنا ومعرفتنا وحبنا لكم وللجميع. اطلب ان تصبروا قليلاً وسوف نعود نحتضن بعضنا من جديد”.

وختم حرفوش، إلى ابنتي الحبيبة غوستافيا التي جلست بالصف الاول مستمتعة بعزفنا بهدوء، اعدك حبيبتي، ان لا تعرفي الا ابناء المملكة ولبنان اشقاءً واحباءً كما كانو معك البارحة وغمروكي بحبهم وعطفهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.