حلة جديدة أضاءت ساحات وأسواق واحياء الفيحاء

لبست مدينة طرابلس حلة جديدة مع قدوم شهر رمضان المبارك، وازدانت شوارع وساحات وأسواق المدينة القديمة والمدينة الجديدة والمناطق والأحياء في ابي سمراء والقبة والتبانة وباب الرمل والتل والزاهرية والغرباء والبحصاص والميناء ووادي النحلة بزينة رمضان.

وكانت جمعية مرعي للأعمال الخيرية وصرخة المظلومين قد أطلقت مشروع زينة رمضان منذ عدة أيام. وقالت مسؤولة العلاقات العامة ميرا مرعي :”نعمل على استرجاع عادة طرابلسية قديمة كان سكان وتجار هذه المناطق يقومون بها قبل ايام من بدء رمضان، وللأسف اختفت هذه المظاهر وهذه العادة قبل سنوات، نظرا للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة وجائحة كورونا وظروف التعبئة العامة”، أضافت :نهنئ اللبنانيين عامة والمسلمين خاصة بحلول شهر رمضان المبارك، أعاده الله عليكم وعلينا بالصحة والسلامة”.
ولاقت هذه الخطوة ارتياحا لدى المواطنين في طرابلس، الذين تجمع بعضهم في منطقه عقبة الشعراني في القبة، وتحدث باسمهم سمير باكير، فقال :” في زمن الظروف القاسية، والمعيشة الصعبة والنفوس الحزينة اطلت علينا جمعية مرعي للأعمال الخيرية، بمشروع جديد بعد ان أنارت شوارعنا باللمبات عبر الطاقة الشمسية، فنورت قلوبنا ونفوسنا بتزيين شوارعنا بزينة شهر رمضان المبارك، كما كانت طرابلس أيام زمان، شكرا لجمعية مرعي عملها الخيري والانساني البعيد عن السياسة والتسيس، شكرا لجهود شباب صرخة المظلومين، الذين بسواعدهم أعادوا الفرحة والسعادة علی وجوه الكبار والصغار”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.