حنكش: الارادة اقوى من الفكر التخريبي والشرير الذي يحاول تأجيل الانتخابات

اعتبر رئيس اقليم المتن الكتائبي الياس حنكش ان الارادة الموجودة اقوى من الفكر التخريبي والشرير الذي يحاول تأجيل الانتخابات إما عبر الميغاسنتر أو وفلتان الدولار والوضع الاقتصادي، مؤكدًا ان الانتخابات حاصلة حكمًا في حال لم يحصل اي سيناريو أمني بما أن لدى السلطة أوراق أخرى بيدها لتأجيل الانتخابات.

وتابع:” الدولة فاشلة وساقطة بكل المعاني بما فيها السلك الدبلوماسي في الخارج فالموظفين في قنصلية لبنان في دبي الذي يبلغ عددهم 12 لا يستطيعون استيعاب 21 الف مقترع، هذا ولم تقر بعد الاموال وبالتالي لا قدرة للاستعانة بأشخاص للمساعدة والفوضى هي العنوان الاكبر في حال لم تتحرك الدولة وقامت بأدنى واجباتها في السفارات ليستطيع المغترب التصويت”.

عن عزوف رئيس تيار المستقبل سعد الحريري، قال حنكش:” لا شك ان عزوف الحريري ترك فراغًا ولكن علينا العودة الى الاساس فالشارع السني واي مكون في لبنان اكبر من قياداته، فالزعيم يذهب ويبقى الشعب الذي سيشارك في الانتخابات، ولا شك ان هناك قلقًا داخل الشارع السني ولكن هناك قوى تغييرية قادرة ان تكون البديل عن اركان المنظومة الفاشلة ويبقى العنوان العريض الدويلة داخل الدولة حيث القرار موجود لمواجهتها”.

وعن انتخابات المتن، اشار الى ان لائحة الكتائب بدأت تكتمل، مضيفًا:” نحن في مفاوضات مع القوى التغييرية في المتن ونحن مستعدون للتضحية لمواجهة القوى الفاسدة وهناك مستلزمات للمعركة وهي موجودة لدى الحزب في المتن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.