حنكش: من يُعطّل الاستحقاق الرئاسي هو الفريق الذي لم يتوصّل بعد إلى اتفاق على اسم مرشح

يسأل عضو كتلة “الكتائب النائب الياس حنكش: “لم علينا الذهاب نحو توافق أو إجماع في عملية انتخاب الرئيس فحينها لا تُسمّى انتخابات رئاسية بل توافق على تعيين الرئيس؟”.

ولفت في حديث لموقع mtv إلى أنّ “التوافق هو أن يكون الشخص قادراً على استقطاب أصوات من الفريق الآخر”، قائلاً: “التشاور مستمرّ بين الكتل ونحن ماضون بترشيح النائب ميشال معوّض والمشاورات تتكثّف معه ومع الحلفاء وآخرين لاختيار الأنسب لجلسة الخميس وزيادة عدد أصوات معوّض”. ولفت إلى أنّ “الكتائب تلعب دوراً للتوفيق بين الكتل المعارضة انطلاقًا من اللقاء الأخير في الصيفي والهدف بناء الجسور للتوصل إلى مرشح مشترك”.

وعن اتهام كل من يُصوّت لمعوّض بتعطيل الاستحقاق لكون الأخير مرشح تحدٍّ، قال حنكش: “لا نعتبر أنّ اسم ميشال معوّض هو تحدّ، وقصدنا برئيس تحدّ هو أن يكون رئيس تحدٍّ للفساد وسوء استعمال الدستور وعدم احترام المهل وتفكك المؤسسات والوضع الذي يعيشه البلد”. وأضاف: “نُدرك جيّداً أنّ رئيس التحدي لا يُمكن أن يصل نتيجة عدم وجود أكثرية مطلقة في المجلس النيابي لتفرض من تُريده، ومن يُعطّل هو الفريق الذي لم يتوصّل بعد إلى اتفاق على اسم مرشح وعليه مصير جلسة الخميس كمصير سابقاتها”.