دريان اطّلع من المشنوق على حيثيات عزوفه عن الترشح

استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى، النائب نهاد المشنوق الذي اطلعه على حيثيات عزوفه عن الترشح للانتخابات النيابية المقبلة، وعرض معه اخر المستجدات على الساحة اللبنانية.

وأكد المشنوق “ان دار الفتوى هي مرجعية وطنية لجميع اللبنانيين وليس فقط للمسلمين، وتعنى بكل القضايا في الحياة العامة وشؤون اللبنانيين ومستقبلهم”.

ثم استقبل المفتي دريان رئيس بعثة قوة الأمم المتحدة الموقتة “اليونيفيل” قائدها العام اللواء ستيفانو ديل كول في زيارة وداعية، وقدم له درع اليونيفيل عربون محبة وتقدير، وجرى البحث في الشؤون العامة.

والتقى المفتي دريان رئيس اللجنة الوطنية للقاح ضد كورونا الدكتور عبد الرحمن البزري، الذي قال بعد اللقاء: “اللقاء مع سماحته جاء في إطار باب التشاور معه كونه أبا للجميع، وكون الواقع الاقتصادي والمعيشي والسياسي المأزوم في لبنان بدأ يأخذ منحى خطيرا ومتصاعدا، لذلك تركز البحث على الأمور المعيشية والاقتصادية الصعبة، وعلى علامات انهيار المؤسسات والدولة، ما يعرض المواطنين إلى خطر شديد، سواء بأمنهم المعيشي والصحي والاجتماعي. كما أن البلاد الآن هي على أبواب وعتبة انتخابات نيابية فريدة من نوعها إن من ناحية قانون الانتخابات الذي عليه الكثير من علامات الاستفهام، أم من ناحية الظروف المحيطة بالانتخابات خصوصا الواقع الصعب الذي يعاني منه الوطن والتي تعاني منه البلاد، ما يجعل الإصلاح وإعادة بناء الدولة العادلة والقادرة هو من أولويات أي مشروع انتخابي وأي تحرك انتخابي”.

اضاف: “ان الواقع السياسي الآن في لبنان بدأ يعيش تداعيات ما بعد تعليق تيار المستقبل نشاطه الانتخابي، كون هذا التيار له وجود انتخابي كبير وواسع عند شريحة واسعة من اللبنانيين وفي مختلف المناطق اللبنانية، لذلك كان لا بد من التعامل مع هذا الاستحقاق بما يضمن مستقبلا جيدا للبلاد ويضمن انتقالا ديموقراطيا باتجاه إصلاح جذري وتدريجي يعيد للمواطن ثقته بمجتمعه ودوره، ويعيد للمواطن دوره في بناء مستقبله ويستعيد عافية الدولة”.

وختم: “أبدى المفتي دريان اهتمامه الشديد بواقع مدينة صيدا وأبنائها، متمنيا أن تتمكن صيدا كما هي حالها دائما من أن تظهر بمظهر ديموقراطي حقيقي وجاد ومسؤول وطنيا كما عودت لبنان على ذلك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.