سجال إلكتروني بين إعلاميَتَين شهيرتَين !

اندلع سجال على “تويتر” بين الوزيرة السابقة مي شدياق والنائبة المستقيلة، بولا يعقوبيان.

فبالتزامن مع إطلالة يعقوبيان عبر برنامج “نهاركم سعيد” على الـ”LBCI” والتي كان مشاركًا فيها الصحافي علي حجازي، كتبت شدياق عبر حسابها على “تويتر”: “صارت واضحة مين عم بيكب مصاري ومال سياسي ليضل ضيف على الإعلام والشاشات! مش ضروري يكون مصدره سفارات! ممكن يكون أشخاص! نيال يللي عندو ممّول! نفس الكلام! نفس الأسطوانة! الهجوم على الطوائف عن بو جنب! خلط الأمور ببعضها! ادعاء العلمانية وتشويه المفاهيم! رغي رغي! ما زهقتوا! والله زهقنا”.

وفي وقت لاحق، ردّت يعقوبيان على شدياق، وكتبت تغريدة قالت فيها: “فاقد الحجة بيردّ بالشخصي متل مي وعلي حجازي فاقد الحجة يبحث عن إسكات أي صوت بيخربط ألاعيب أحزاب السلطة وبيفضح العلاقة المصلحية المتبادلة بين #كلن_يعني_كلن.. لا يا مَي أنت أدرى.. يللي بيدفع بيطلع لحالو مش مع أربع ضيوف! معروف مين بيشتري إعلام وذمم وبوزع جوائز ترضية مناصب ووزارات وتوظيفات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.