ماكرون يتوقع حربا طويلة في أوكرانيا

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه يتوقع أن تطول الحرب في أوكرانيا.

ففي تصريحات للصحفيين اليوم السبت خلال افتتاح المعرض الدولي للزراعة في باريس، قال ماكرون إن الحرب عادت إلى أوروبا وستطول.

وحذر من تداعيات الحرب التي بدأتها روسيا أول أمس الخميس على الاقتصاد الفرنسي وخاصة على قطاع الزراعة، حيث تبلغ قيمة الصادرات الزراعية الفرنسية إلى روسيا 780 مليون يورو سنويا.

وكان ماكرون أجرى بعيد بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا اتصالا هاتفيا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، ودعا إلى ترك باب الحوار معه مفتوحا.

ولاحقا، أعلن ماكرون أن بلاده فرضت -على غرار دول الاتحاد الأوروبي- عقوبات على روسيا.

إنهاء الهجوم وتشديد العقوبات

في هذه الأثناء، دعا المفوض الأعلى للسياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل اليوم السبت المجتمع الدولي بأسره إلى توحيد الجهود والمساعدة في إنهاء ما وصفه بالعدوان العسكري الروسي على أوكرانيا.

وقال بوريل إن التصويت الذي جرى الليلة الماضية في مجلس الأمن الدولي يظهر تجاهل روسيا لمسؤولياتها والتزاماتها كعضو دائم في المجلس.

وكان يشير بذلك إلى استخدام موسكو حق النقض ضد مشروع قرار أميركي يندد بالهجوم الروسي على أوكرانيا.

من جهته، قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال إن ما وصفه بالعنف الروسي يجب أن يتوقف، مضيفا أن القصف العشوائي للمدنيين انتهاك للقانون الدولي.

على الصعيد الأوروبي، قال وزير القوات المسلحة البريطاني جيمس هيبي إن الروس لم يحققوا أهدافهم من الهجوم الجاري على أوكرانيا، وإن الرئيس بوتين ومن حوله سيشعرون بالقلق، مضيفا أنهم لم يتوقعوا أن تسير العمليات القتالية على هذا النحو.

وتأتي تصريحات المسؤولين الأوروبيين بينما قال الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وبريطانيا وكندا أمس الجمعة إنهم قد يستبعدون روسيا من نظام سويفت للمدفوعات العالمية بين البنوك، في إطار تشديد محتمل على روسيا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.