عصابة نفذت اكثر من 40 عملية سرقة محوّلات وكابلات كهربائية عن الشبكة العامة وشعبة المعلومات تكشف هوية افرادها وتوقف اثنين منهم وتضبط كمية كبيرة من المسروقات

صــدر عــــن المديريـة العـامـة لقــوى الامــن الـداخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامـة

البــــــلاغ التالــــــي:

بعد أن كثُرت عمليات السرقة من داخل غرف محوّلات الكهرباء، وتقطيع وسرقة الكابلات الكهربائية عن الشبكة العامة في مختلف المناطق اللبنانية، الأمر الذي ألحق الخسائر المادية الكبيرة بالأملاك العامة والتي تقدر بمئات آلاف الدولارات، فضلا عن حرمان المواطنين من الاستفادة من ساعات التغذية في عدد كبير من المناطق.

على أثر ذلك، وبنتيجة المتابعة المستمرة من قبل شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي، كثّفت الشعبة اجراءاتها الميدانية والاستعلامية لكشف هوية الفاعلين، حيث تمكنت القطعات المختصة فيها من رصد نشاط عصابة تنفّذ عملياتها بكثافة ضمن مناطق المتن، وجونية، وجبيل، وتستخدم لهذه الغاية سيارة رباعية الدفع نوع “رانج روفر” لون أسود. وبنتيجة الاستقصاءات والتحريات تمكنت الشعبة من تحديد هوية جميع أفرادها وهم من الجنسية السورية، ومن بينهم كلّ من:

ب. م. (مواليد عام 2000)
ج. ت. (مواليد عام ۲۰۰۰)
اعطيت الأوامر للعمل على تحديد مكان تواجدهما ومراقبتهما وتوقيفهما.

بتاريخ 8-4-2022، وبعد عملية مراقبة دقيقة تمكنت إحدى دوريات الشعبة من رصدهما على متن السيارة الرباعية الدفع داخل إحدى بؤر الكسر والحديد في محلة نهر الموت، فعملت على توقيفهما أثناء قيامهما ببيع كميات كبيرة من الكابلات النحاسية المسروقة. وتم ضبط هذه الكمية، اضافة الى السيارة المستخدمة بعمليات السرقة.

بتفتيش منزل الأول في محلة الفنار تم ضبط: كمية من الغلافات البلاستيكية العائدة للكابلات الكهربائية، و/7/ سكاكين “كاتر”، وأدوات تستخدم في عملياتهم، وأربعة كابلات، وأربعة كاميرات مراقبة، وأسلاك حديدية.

بالتحقيق معهما، اعترفا بقيامهما بالاشتراك مع آخرين بسرقة الكابلات الكهربائية عن الشبكة العامة، وأنّهم نفذوا أكثر من /40/ عمليّة سرقة ضمن مناطق المتن، وجونية، وجبيل. حيث يقومون في منتصف الليل بالدخول الى غرف محولات الكهرباء، وتقطيع الكابلات الكهربائية الموصولة فيها، بالإضافة الى قطع الاسلاك عن الشبكات العامة، واستخراج النحاس منها، وبيعه داخل بؤر الحديد على متن الآلية التي جرى ضبطها.

أجري المقتضى القانوني بحقهما وأودعا مع المضبوطات المرجع المختص بناء على إشارة القضاء، والعمل جار لتوقيف باقي المتورطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.