غسيل الكلى في خــ.ـطر

علم “ليبانون فايلز” ان معظم المستشفيات التي لا تزال تقوم بغسيل الكلى تواجه صعوبات كبيرة في الاستمرار بالعمل بحيث تكلفها كل عملية غسل مبلغاً اضافياً قدره مليون و200 ألف ليرة، علماً ان جميع مراكز غسل الكلي مرشحة للتوقف عن العمل ما لم يتم دعمها بالأدوية وأدوات الصيانة، بحيث تدق إدارات المستشفيات ناقوس الخطر فيما يتعلق بهذا الموضوع. أما مريض الكلى فهو يفارق الحياة اذا لم يقم بغسل كليتيه خلال مدة 48 ساعة من الوقت المخصص لذلك.