في البترون: تلقوا اللقاح على أنه فايزر ليتبين أنه خليط من الماء والملح… فضيحة مدوية وهذه التفاصيل!

بعد معلومات عن تلقي مواطنين لقاحا مغشوشاً أعطي لهم على أساس أنه فايزر ليتبين أنه خليط من الماء والملح، أكد مصدر مطلع صحة المعلومات وقد فتح أحد مستشفيات البترون تحقيقاً لتحديد حيثيات ما حصل.
وأكد المصدر أن اللقاح المغشوش اعطي من خارج إطار منصة كوفاكس من قبل أحد الأطباء في المستشفى بالتعاون مع ممرضة.
و قد نفت إدارة مستشفى البترون “نفيا قاطعا ما يتم تداوله في الاعلام عن التلقيح الذي يجري في الخيمة الخاصة به”، وأكدت في بيان “أن جميع اللقاحات التي أُعطيت داخل الخيمة هي قانونية مئة بالمائة، ومراقبة من الجهات الرسمية وتخضع لكل شروط وزارة الصحة العامة. وما يتم تداوله أن بلدية أميون قد اشترت لقاحات مزورة من المستشفى هو عار من الصحة إطلاقا، ويجب التحري عن المعلومات المغلوطة التي كانت تقدمها لهم الممرضة العاملة في البلدية ذاتها “.
واضافت: “أما ما يجري خارج الخيمة فلا علاقة للمستشفى به لا من قريب ولا من بعيد، والممرضة المذكورة في الاعلام لا تمت لمستشفى البترون بأي صلة وهي غير مستخدمة فيه بل تعمل في بلدية أميون. وبالتالي جميع ما يتم تداوله عن الموضوع هو غير صحيح بتاتا، وإن مستشفى البترون غير مسؤول عما يجري خارج المنصة الخاصة به”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.