في مرجعيون ومحيطها: سرقاتهم كانت متنوعة وبالجملة لكن عصابتهم سقطت… اليكم التفاصيل!

أخبار البلد

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:

في إطار المتابعة اليومية التي تقوم بها شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي لمكافحة عمليات السرقة وملاحقة المتورطين بها وتوقيفهم، وبعد المتابعة الميدانية تم رصد عصابة تنفّذ عمليات سرقة في منطقة مرجعيون ومحيطها.

على أثر ذلك، ونتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثفة توصلّت هذه الشعبة الى تحديد هويات أفراد العصابة، ومن بينهم:

ا. خ. (مواليد عام 1985، لبناني)

م. ا. (مواليد عام 1993، لبناني)

ع. م. (مواليد عام 2003، سوري)

بناء عليه، أعطيت الأوامر للعمل على تحديد مكان تواجدهم ومراقبتهم تمهيدا لتوقيفهم بالجرم المشهود.

بتاریخ 19-2-2022، وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، تمكنت إحدى دوريات الشعبة من توقيفهم بالجرم المشهود في محلة إبل السقي، أثناء قيامهم بالسرقة من داخل مجمع لمواد البناء. وضبطت مسروقات عبارة عن: مولدات كهربائية، قطع غيار شاحنات، حديد، وبطاريات، كانوا قد وضعوها على متن “بيك أب” لون ازرق، وقد قُدِّرَت قيمة المسروقات بحوالى /15,000/$.

وتزامناً ألقيَ القبض على متورط رابع في بلدة الخيام – مرجعيون، ويدعى:

ا. و. (مواليد عام 1971، لبناني).

بالتحقيق معهم، اعترف الثلاثة الأوائل بإقدامهم على عملية السرقة في محلة إبل السقي، كما اعترفوا بتنفيذهم العديد من السرقات في منطقة مرجعيون ومحيطها بالاشتراك مع الرابع، الذي اعترف بما نسب اليه، بالإضافة الى شخص آخر العمل جار لتوقيفه.

أجري المقتضى القانوني بحقهم، وأودعوا مع المضبوطات المرجع المختص بناء على إشارة القضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.