في هذه المناطق لا كهرباء ولا مولدات … عتمة ٢٤/٢٤

مع بداية موسم الاصطياف وعودة أعداد من الناس الى قراهم وبلداتهم الجبلية، ظهرت مشكلة الكهرباء بصورة متقدمة جدا، اذ تم فيها توقيف العمل بنظام المولدات الكهربائية الخاصة نظرا إلى ارتفاع التكلفة.

 

كما ان هذه البلدات وعلى غرار مختلف المناطق اللبنانية تعاني من الانقطاع المتواصل للتيار الكهربائي الذي يُفترض أن تؤمنه شركة كهرباء لبنان.

 

وعلم انه وفي بعض هذه البلدات أجريت بعض المحاولات لتشغيل المولدات الكهربائية فتبين أن التكلفة ما لا تقل عن 150 دولارا لكل 5 “أمبير”، وهذا ما لم في مقدور السكان تحمله فتم الغاء المشروع كليا.

 

وفي انتظار الوصول الى بعض الحلول التي قد تتمكن من تنفيذها البلديات او بعض الفعاليات المحلية، يلجأ الاهالي الى الشمعة والغسل على اليد ومختلف الوسائل التي تعود الى ما قبل اكتشاف الكهرباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.