قوى الأمن تنفي خبرًا كاذبًا نشرته إحدى الصحف اللبنانية حول توقــ.ـيف شقيق اللواء عثمان: “مَن يخدم سيّدَين يكذب على أحدهما.” فكيف بمن يخدم أسيادًا!

صـــدر عـــن المــديـــريـّـة الـعـــامـّـة لـقــــوى الأمـن الدّاخلــي ــــــ شــــعـــــبـة الـعـــلاقــــات العامّــــة البـــــلاغ التـّـالـي:

 

نشرت صحيفة الأخبار في عددها الصادر بتاريخ اليوم 20-8-2022، خبراً حول توقيف شقيق المدير العام لقوى الأمن الدّاخلي اللواء عماد عثمان على ذمّة التحقيق بناءً على شبهات تحوم حول ارتباطه بملف فساد يخص المديرية العامّة لأمن الدّولة، وهو أحد عناصرها، وأنّه قد أفرج عنه لاحقاً بعد تدخلات سياسية.

 

علّق اللواء عماد عثمان على هذا الخبر بالقول:

“إن هذا الخبر غير صحيح كلّيّاً وهو محض افتراء جملةً وتفصيلاً، وإن نشره يأتي ضمن حملة هدفها تشويه سمعة اللواء عثمان، ويدخل في سياق النفاق الإعلامي الرخيص.

 

وقدّ صَدَقَ من قال “مَن يخدم سيّدَين يكذب على أحدهما.” فكيف بمن يخدم أسياداً؟!”

 

علماً أن هذا الخبر سيكون موضوع ملاحقة قضائية من قِبل الجهة المشهّر بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.