لا فقدان للمواد الإستهلاكية… ولكن!

أكد نقيب مستوردي المواد الغذائية هاني بحصلي، أن كل المال غير متوافر للدعم، واليوم لم يعد ينفع الندم.
وقال: كل ما كان ضمن السلة الغذائية أصبح خارج الدعم، وأي تاجر يقدم أي ملف إستيراد لوزارة الإقتصاد يتم رفضه حكماً لأنه يحتاج الى موافقة مسبقة من مصرف لبنان وهذا الموافقة لا تأت.
وأضاف بحصلي ف حديث لــ”صوت لبنان”: هناك بعض الشحنات التي ينتظر وصولها ضمن السلة المدعومة، وربما هناك بعض البضائع العالقة في المستودعات التي لم يفرج مصرف لبنان عن فتح إعتماداتها، وبإختصار يمكننا أن نعلن أن السلة الغذائية متوفاة سريرياً الى أن يعلن وفاتها رسمياً.
بحصلي طمأن الى أن لا فقدان للمواد الإستهلاكية طالما دولار الإستيراد متوافر، ولكن السؤال هل سيتمكن المواطن من شراء البضائع بأسعار دولار السوق؟

وشدد على أن الوقت حان للبحث عن بدائل عبر دعم المواطن والطبقات الأكثر الحاجة عبر البطاقة التمويلية.
وقال: على المسؤولين الجلوس على طاولة واحدة ليتفقوا على لقمة عيش المواطن، قبل أن يتفقوا على كيفية توزيع الوزرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.