مأساة في في نهر الاولي – صيدا.. بعد 7 أيام من البحث المتواصل العثور على جثة ابن الـ 7 سنوات!

تمكن عناصر من وحدة الإنقاذ البحري في الدفاع المدني، اليوم، من العثور على جثة طفل سوري الجنسية في السابعة من العمر أبلغ عن فقدانه ظهر يوم الأحد الماضي في ٢٧-٣-٢٠٢٢ على ضفاف نهر الاولي في صيدا.

وكانت عمليات البحث عن الطفل قد انطلقت منذ لحظة ورود البلاغ وسط ظروف جغرافية بالغة الصعوبة بسبب ارتفاع منسوب مياه النهر اثر سرعة ذوبان الثلوج.

وقد أثمرت جهود العناصر في اليوم السابع من عمليات البحث والمسح الميداني الشامل للمنطقة نهراً وبحراً الى اكتشاف مكان الجثة تحت صخرة في قعر نهر الاولي.

وقد عمل العناصر على تسليم الجثة الى ذويه بعد حضور الاجهزة الامنية المختصة واتمامها الاجراءات القانونية اللازمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.