مؤتمر صحافي لأهالي ضــ.ـحايا قارب المــ.ـوت

أهالي ضحايا مركب الموت يصعدون ويتوعدون بالإنتقام. حتى الساعة لا يزال هناك أكثر من 35 ضحية في قعر البحر لم تنتشل جثثهم بسبب تقاعس الدولة اللبنانية عن إتخاذ القرار السريع بإنتشالهم لحظة غرقهم ليل 23 نيسان المنصرم، وقبل وصول الغواصة المكلفة بسحب المركب من عمق البحر والتي من المتوقع أن ترسو على مرفأ طرابلس أواخر شهر حزيران الجاري، عقد أهالي ضحايا قارب الموت والمحامين الموكلين بمتابعة القضية، مؤتمرا صحافيا في مكتب الحزب المحلي ل “لنا” لإطلاع الرأي العام على وقائع تقديم شكوى الأهالي والتوجهات المقبلة في هذه القضية .

 

المحامية ديالا شحادة المتحدثة باسم المحامين أكدت أن التحقيق لم يتم مع الناجين حتى الان، ونحن مع تحويل الملف الى المجلس العدلي و من جهته المحامي محمد صبلوح طالب بضرورة تصوير القارب لحظة انتشاله من عمق البحر.

 

بارعة الجندي إحدى الناجيات ووالدة الضحيتان سلام وغانية الجندي لم تتمكن من الكلام فتناوب عنها الصهر ناجي الفوال مشيرا الى أن لبنان لم يعد وطن يحتضن الشباب ، وقال:” منذ ست سنوات خطبت الشهيدة غانية وبسبب عدم قدرتنا على الزواج فكرنا بالهجرة فكان مصيرنا الغرق وفقدت شريكة حياتي”.

 

من جهته أبو تيمور دندشي والد وشقيق للضحايا عبر عن غضبه قائلا:” لن نقبل الا بمحاكمة الضابط الدهيبي و13 من العسكريين المتهمين بإغراق عائلاتنا وأطفالنا، ونقول لقائد الجيش انه معني بالتحقيق الشفاف وبمعاقبة القاتل وإلا فإننا سنأخذ حقنا بأيدينا، لأن من غرق في البحر هم أولادنا وأشقائنا وزوجاتنا ولن نسكت”.

 

قضية قارب الموت تتفاعل فصولا والمطالبة بالتحقيق الشفاف هو الأساس في صرخة الأهالي ونداء المحامين فهل تتحقق العدالة ولو لمرة في لبنان؟؟!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.