مساعٍ حكومية لتغذية #كهربائية تصل إلى 10 ساعات يومياً

أشارت صحيفة “الشرق الاوسط” الى حكومة تصريف الاعمال تسعى لتأمين تغذية كهربائية بمعدل يصل إلى 10 ساعات يومياً، بدءاً من شهر كانون الأول المقبل، بعد اتخاذ إجراءين ماليين؛ أولهما رفع تعرفة الكهرباء للمشتركين بنحو 30 ضِعفاً، بموازاة الاتفاق مع ​مصرف لبنان​ لتأمين العملة الصعبة على سعر منصة صيرفة العائدة له، لاستيراد الفيول.

واللافت أن الحل الذي جرى الاتفاق عليه أخيراً يستهدف تشغيل معامل الإنتاج العاملة على الفيول أويل، وليس على الغاز، بعد تعثر المقترح الأخير لاستيراد الغاز من مصر لتشغيل محطة إنتاج عاملة على الغاز في شمال لبنان.

ونقلت الصحيفة عن مصادر ​وزارة الطاقة​،تأكيدها، إن المساعي الأخيرة نجحت إلى حد كبير لاستئناف إنتاج الكهرباء في المعامل الحرارية، حيث أطلقت الوزارة عبر “المديرية العامة للنفط” 3 مناقصات لشراء كل من مادتي الفيول أويل Grade A et Grade B ومادة الغاز أويل لصالح مؤسسة كهرباء لبنان.

وجاء إطلاق المناقصة بعد مشاورات واجتماعات بين رئيس حكومة تصريف الأعمال ​نجيب ميقاتي​، ووزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال وليد فياض، ووزارة المالية وحاكم “مصرف لبنان” رياض سلامة، أفضت إلى إبلاغ فياض بتأمين التمويل اللازم لشراء مشتقات النفط لتشغيل معامل إنتاج الطاقة التابعة لمؤسسة كهرباء لبنان، وصولاً إلى معدل تغذية يومي بين 8 و10 ساعات.