منطقة تؤمّن نقلاً مجانيّاً وسياحة ونشاطات وأكثر

كتبت لارا أبي رافع في موقع mtv:

عاليه، عروسة المصايف، عاشت كما البلد وكافة مناطقه أيّامه السود. أُطفئت أنوارها مع انقطاع الكهرباء وأُفرغت محالُها مع توالي الأزمات وباتت الكثير من شوارعها فارغة ومهجورة حتى من أهلها. إلا أنّه بالعزيمة والعمل تتحوّل الأيّام، رغم استمرار صعوبتها، إلى أيّام فيها حياة وفرح وعدد كبير من النشاطات.

 

“عاليه ستعود كما كانت” يقول رئيس بلديّتها وجدي مراد لموقع mtv، مضيفاً: “عملنا كثيراً على ضبط أمن المنطقة خصوصاً أخيراً وبدأنا بتنظيم عدد من الحفلات والنشاطات. كما أقمنا عدداً من المؤتمرات لعاليه والمنطقة وقد حصلنا على مساعدات خارجيّة”.

 

وفي هذا الإطار يكشف مراد عن مشروع بالتعاون مع منظمة دوليّة لتأمين 10 باصات لأهالي القضاء قد يُبصر النور بعد حوالى الـ7 أشهر، شارحاً: “ستنقل هذه الباصات الموظفين الذين سيقومون بتشحيل الأشجار وإنتاج الحطب الصناعي منعاً لقطع الأشجار وللحفاظ على غاباتنا، ضمن مشروع حماية الأحراش في مناطق الجوار. وبالوقت عينه، ستقوم هذه الباصات أيضاً بنقل الأهالي مجاناً من المناطق المجاورة إلى مدينة عاليه حيث سيكون هناك محطة للنقل باتجاه بيروت أو البقاع أو غيرها من المناطق. والهدف التوفير على الأهالي والموظفين الذين يتقاضون رواتب لا تكفيهم للتنقّل”.

 

ومن دون التقليل من أهمية الترفيه والحفلات والنشاطات على أنواعها يعتبر مراد أنّ “الأولويّة اليوم هي للمواطن فهو محور اهتمامنا في ظلّ الوضع الصعب الذي يمرّ به البلد”، مؤكداً الاستمرار بهذه النشاطات وبالعمل على ضبط الأمن والدراجات النارية المخالفة. وأهميّة ما نقوم به، وفق ما يقول، هي مساعدة أهل المنطقة والترفيه عنهم هذا عدا عن أنّنا نحاول القيام بدعاية للسياحة والتشجيع على المعارض كمعرض المنتوجات الزراعية الذي سيُنظّم قريباً مثلاً.

 

وفي مبادرة لمناسبة عيد الأضحى، سيُقام “كرمس العيد” أيّام الجمعة والسبت والأحد في عاليه يتضمّن ألعاباً ترفيهيّة ومأكولات وبرنامجاً فنّياً، واللافت أنّ ريع هذا الكرمس “سيعود لمساعدة العائلات المستورة في المنطقة”.

 

مبادرات وعملٌ جبّار تقوم به البلديّة لمساندة الأهالي والترفيه عنهم، في أيّام لم يتخيّل أحد أن نصل إليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.