ناجي البستاني… النجدة اريد مقعدا

تؤكد مصادر سياسية شوفية رفيعة المستوى، وهي من كبار المنطقة، ان الدرك الذي وصل اليه الوزير السابق ناجي البستاني عبر استجداء مقعد نيابي تارة من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط وطورا من الوزير السابق وئام وهاب وايضا من رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل، جعل منه خبرا دسما في بلدته والشوف.

وتؤكد فعاليات شوفية ان ناجي البستاني بات ضعيفا جدا على الصعيد السياسي لان رحلة البحث عن مقعد جعلته يتنقل ويدور في الشوف من فريق الى اخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.