نقابة صيادلة لبنان أعادت فتح صيدلية كنانا بالقوة بعدما أقفلها رئيس بلدية الغبيري

أعلن المكتب الاعلامي لنقيب صيادلة لبنان جو سلوم، في بيان، انه “بعدما قام رئيس بلدية الغبيري معن الخليل بإقفال صيدلية “كنانا” في منطقة الجناح بالقوة، بطريقة غير قانونية، على خلفية نزاع بين البلدية وصاحب المبنى مقر الصيدلية، وهو امر غير قانوني، لأن الصيدلية تحمل رخصة قانونية من وزارة الصحة، علما أن الإقفال تم على طريقة إستيفاء الحق بالذات دون قرار قضائي بذلك، وان الاقفال لم يطل المحلات التجارية الأخرى في المبنى عينه”.

واشار البيان الى ان صاحب الصيدلية الصيدلي علي قشمر اتصل بنقيب الصيادلة الدكتور جو سلوم وأعلمه بفعل الإقفال القسري، فسارع النقيب سلوم وأعضاء مجلس النقابة وعدد من الصيادلة للتضامن مع زميلهم، فنفذوا إعتصاما أمام الصيدلية، حيث تجمهر أيضا عدد من سكان المنطقة الذين استنكروا هذا الفعل. وأمهلت نقابة الصيادلة رئيس بلدية الغبيري مدة نصف ساعة لإزالة المخالفة وإعادة فتح الصيدلية. وعندما لم يستجب الخليل لطلب النقابة، طالب النقيب سلوم من الصيدلي قشمر إعادة فتح الصيدلية ومزاولة عمله بشكل طبيعي”.

واعتبر النقيب سلوم، من داخل الصيدلية، “أن مثل هذه الأفعال لا تؤذي الصيادلة فقط ولكن المرضى على حد سواء الذين هم بحاحة للدواء”، رافضا “التطاول على أي صيدلي يؤدي عمله تحت سقف القانون”.

بعدها، توجه الصيدلي قشمر الى مخفر بئر حسن وقدم شكوى بما حصل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.