هل الأمن الغذائي في لبنان بخطر؟

طمأن رئيس نقابة مستوردي المواد الغذائية هاني بحصلي الى انه حتى الساعة لم يصل الأمن الغذائي في لبنان إلى مرحلة الخطر، وان المخزون يكفي لشهر ونصف الشهر تقريباً، مشيراً الى انه لا يمكن القول إننا في أمان إذا لم نجد البدائل.

وشدد بحصلي في حديث الى “صوت كل لبنان”، على ضرورة حماية الامن الغذائي من خلال توفير البدائل عن اوكرانيا كمرحلة اولية، واستيراد المواد بزيادات مقبولة واسعار تناسب الاسواق اللبنانية، كاشفاً عن البدء بالتواصل مع عدد من الدول في هذا الاطار، وعن الارتفاع في الاسعار اوضح بحصلي ان الازمة طالت الاسواق العالمية كافة وتداعياتها كبيرة على لبنان، مشدداً على ضرورة تفهم هذا الارتفاع لأن المصادر البديلة عن أوكرانيا إما أحجمت عن العرض وإما تعرض بأسعار خيالية.

وفي سياق متصل، حذر بحصلي من ان البواخر التي تنتظر تمويل مصرف لبنان لتفريغ حمولاتها قد تغادر الشواطئ اللبنانية بسبب العروض التي قد تقدم لها باسعار هائلة نسبة للازمة الراهنة التي تدفع معظم البلاد الى تأمين حاجاتها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.