هل حَسمَ “التيّار” قراره من مقاطعة جلسة 13 تشرين؟

يوجع كثيراً تاريخ 13 تشرين جمهور التيّار الوطنيّ الحرّ، لذلك لم يتقبل لا الجمهور ولا قيادة التيّار تحديد رئيس المجلس النيابي نبيه برّي هذا التاريخ موعداً لإنتخاب رئيس للجمهورية، ولكن السؤال اليوم هل يقاطع تكتّل “لبنان القويّ” الجلسة.

 

يوضح عضو التكتّل جيمي جبور لـ”ليبانون ديبايت”، أنّ “التكتّل لم يتخذ أي قرار بهذا الشأن حتّى الآن، وإذ يرفض الدخول بموضوع النوايا لدى الرئيس برّي ويؤكد أنّه إذا كان التوقيت مقصوداً فهذا ليس جيداً بحقّ التيّار أما إذا كان غير مقصود فيلفت التيّار نظر الرئيس إلى شيء “غلط” يتكرر”، مذكراً بما حصل في “جلسة 14 آب ذكرى اغتيار الرئيس بشير الجميّل”.

 

وعن محاولة التواصل مع الرئيس برّي لتأجيل الجلسة ؟ يكشف عن “اتصال البعض معه إلّا أنّه لم يبدِ تجاوباً مع هذا الطرح”.

 

ويسأل: لماذا تعقد الجلسات في ذكرى إغتيال بشير وفي ذكرى 13 تشرين ويُقفل الجلس في ذكرى تغييب الإمام الصدر؟.

 

ويؤكد أنّه رغم ذلك فإنّ “التيّار يبحث في موضوع الإستحقاق الرئاسي والأسماء المطروحة لرئاسة الجمهورية قبل موعد الجلسة”.