يمق دعا المسؤولين الى إيجاد حل لمشكلة إنقطاع الكهرباء والمياه عن طرابلس

دعا رئيس بلدية طرابلس رياض يمق الى “ضرورة ايجاد حل سريع لمشكلة انقطاع مياه الشرب عن طرابلس نتيجة انقطاع الكهرباء عن المدينة وكل لبنان بعد فصل معملي دير عمار والزهراني عن الشبكة”. وقال بعد تلقيه مئات الشكاوى واستماعه الى الطرابلسيين: “الصرخة كبيرة ومحقة، والناس عطشى، ويلجأون الى البلدية، والبلدية عاجزة عن إيجاد الحل، ونحن في العشر الأواخر من رمضان والكهرباء والماء اساسيتان في الحياة اليومية، ولا مياه في المنازل، والمسؤولين عن حياة الناس غائبون عن السمع”.

أضاف: “تواصلنا مع مؤسسة لبنان الشمالي، وكان الجواب ان محطات المياه رغم عدم وجود الكهرباء في كل لبنان، تضخ كل كميات المياه وما يحصل في بعض المناطق الشعبية ان الأهالي يعتمدون على كهرباء الاشتراك وكل الناس تسحب المياه في وقت واحد، وهذا يحدث تلاعبا في الشبكة ويسبب إنقطاع المياه ومعاناة في هذه المناطق”.

ودعا “الدولة حكومة وادارات ايجاد الحل وتأمين الكهرباء باستمرار، او التنسيق مع أصحاب المولدات، الناس بلا مياه ولا كهرباء، ونحن نعمل في البلدية بكل امكانياتنا و”لا يكلف الله نفسا الا وسعها”، امكانياتنا وصلاحياتنا محدودة ومسؤولياتنا كبيرة في تأمين المياه للحدائق والمزروعات، لقد اوقفنا ري الحدائق ونوزع المياه للناس في المنازل، وليس بامكاننا تغطية كافة مناطق طرابلس المحتاجة، وطبعا هذه المناطق بدون مياه وبدون كهرباء”.

ودعا يمق “أصحاب المولدات في طرابلس الى “التعاون ومد يد المساعدة لمواطنيهم لتأمين المياه ولو بالحد الأدنى عبر تزويد الناس بالكهرباء بسعر مقبول، كل حسب منطقته، ونأمل من وزير الداخلية والبلديات القاضي بسام مولوي، ابن طرابلس، الذي أوعز للمحافظ إصدار قرار يلزم أصحاب المولدات تأمين الكهرباء لمراكز واقلام الاقتراع يوم الانتخابات في 15 ايار المقبل، نتمنى عليه الطلب من المحافظ إصدار قرار يلزم أصحاب المولدات تأمين كهرباء لإيصال المياه الى المنازل في طرابلس، خاصة واننا في ايام عيد الفصح وعلى أبواب عيد الفطر السعيد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.