الطلاب اللبنانيون الذين فروا من أوكرانيا هذا ما حلّ بهم

مع اندلاع الأزمة بين روسيا وأوكرانيا منذ أكثر من شهرين غادر نحو ألف طالب لبناني كانوا يتابعون دراستهم الأراضي الأوكرانية وعادوا إلى لبنان حيث طلبت وزارة التربية منهم تعبئة استمارات لتوفير مقاعد لهم في الجامعات اللبنانية لإكمال دراستهم وعدم خسارة سنتهم الأكاديمية.

وتردد ان 340 طالباً شاركوا بياناتهم مع الوزارة لكنهم لم يتمكنوا من الالتحاق بالجامعات الخاصة ، ولاسيما ان قسما كبيرا منهم لم يحضر ملفاته معه بسبب مغادرة اوكرانيا على عجل.

أما الالتحاق بالجامعة اللبنانية فكان صعبا بالنسبة لهم لأنه يتعيّن على كل طالب يود متابعة تحصيله العلمي الخضوع لامتحانات دخول، وفق ما تقتضي قوانين الجامعة.

ويتبين ان هناك من استطاع من الطلاب العائدين إلى لبنان ان يتابع مع جامعته التعلم عن بُعد ومنهم من ينتظر انتهاء السنة الحالية للتسجيل في إحدى الجامعات في لبنان للعام الجامعي المقبل ومنهم من تمكن من السفر إلى دولة أوروبية أخرى لاستكمال تعليمه او يجهز أوراقه للالتحاق بإحدى الجامعات في الخارج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.