جامعة الأزهر تعلن انسحابها من جميع الأنشطة التي تنظمها منظمة «إيناكتس» العالمية بسبب دعمها للشــ.ـذوذ

أصدرت جامعة الأزهر بيانا، أكدت فيه أنه بالنظر إلى ما آلت إليه منظمة (إيناكتس العالمية) فى الفترة الأخيرة مما تزعم به الميل تجاه المحافظة على حقوق الإنسان وحرياته من قرارات دعم الشذوذ الجنسي، الذى هو فاحشةٌ مُنكرةٌ مخالِفةٌ للفطرة الإنسانية هادِمة للقيم الأخلاقية.

 

وتابع بحسب ما أورد اليوم السابع “انطلاقًا من مبادئ ديننا الإسلامى الذى يحرص الأزهر الشريف على حفظه وحمله إلى بنى البشر بصورته الكاملة الصحيحة التى لن تتبدل بوعد الله لنا؛ يعلن فريق (إيناكتس جامعة الأزهر) انسحابه من جميع الأنشطة والمسابقات التى تُنظّم تحت رداء المؤسسة”.

 

كما أعلن رفضه تلك السلوكيات رفضًا تامًّا لا تهاون فيه، مؤكدًا أن التعاون مع المؤسسة غير متصور؛ طالما اتجهت المؤسسة إلى أمرٍ مخالفٍ لديننا وثقافتنا الإسلامية، وأن محاولات تمرير ذلك السلوك العدوانى إلى مجتمعنا غير حاصلة، وأن تلك المحاولات زائلة حتمًا، لأنها تأتى على خلاف ما سنَّه الله فى بنى البشر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.