“لم أتعرف عليهم”… صغير سوريا يروي أساليب التعذيب

العربية

بالزغاريد والأغاني، استقبلت عائلة الطفل السوري فواز قطيفان العائد من الخطف بعدما شغلت مأساته سوريا والعالم العربي أجمع.

فبعدما أعلنت سلطات النظام السوري السبت، تحرير الطفل مقابل الفدية، كشفت وسائل إعلام تابعة له بعض التفاصيل.

وأطل الصغير على حضن عمه، يشرح أنه تعرض للضرب من قبل العصابة بغية تصوير مقاطع الفيديو لابتزاز عائلته.

وقال بصوت يرتجف، إن أول مرة تعرض فيها للضرب طلبوا منه تمثيل البكاء، إلى أن التقطوا الفيديو، وفي المرة الثانية أحضروا حبلاً رفعوه به إلى السقف لينزل رأسه للأسفل، وبدأوا ضربه بحزم جلد وضعوا حوله كرتونة ألصقوها به.

وأضاف أن رجال العصابة طلبوا منه الصراخ ومناجاة أهله.

كما تابع أن المرة الثالثة شهدت إحضارهم مسدساً وبندقية في حضنه وضعوها عند رأسه كي يبدأ البكاء، مهدداً ذويه إما إخراجه أو قتل نفسه.

إلى أن ألبسوه غطاء رأس ونقلوه من مكانه يوم التسليم، مضيفاً أنه لم يتعرّف على أحد منهم.

وأتى ظهور الطفل بعدما أعلنت سلطات النظام في محافظة درعا، السبت، أنها تابعت العصابة وتعقبتها إلى أن ألقت القبض على مشتبه به بعدما رصدت بالتنسيق مع إدارة الأمن الجنائي والإنتربول الرقم الدولي الذي تواصل عبره الخاطفون مع ذوي الطفل.

وأضافت أنها حددت الأشخاص المرتبطين بالرقم، حيث قامت قبل 4 أيام بمداهمة قرية الكتيبة قرب خربة غزالة بريف درعا، وقبضت على 4 أشخاص بينهم الشخص الأساسي الذي ارتبط رقمه برقم الخاطفين.

كما أشارت إلى أن العصابة قطعت تواصلها مع العائلة ليوم كامل، بعد إلقاء القبض على هذا الشخص تحسبا منهم لأي اعترافات منه.

ثم عاودوا الاتصال بهم مرة ثانية، حيث تم الاتفاق على موعد لإطلاق سراحه وتسليم الفدية يوم الأربعاء الماضي، إلا أنهم لم يلتزموا.

واتصلوا مرة أخرى الجمعة، محددين موعدا جديدا على أوتوستراد درعا – دمشق باتجاه بلدة نصيب، الساعة الخامسة مساء، وطلبوا أن يتوجه والد الطفل وليس عمه، وأن يرسل لهم صورة السيارة التي سيستقلها، وأخلوا أيضا بالموعد.

إلى أن تواصلوا السبت وطلبوا أن يذهب الوالد إلى مدينة نوى وحددوا منطقة قرب صوامع الحبوب على الطريق باتجاه القنيطرة، وعند وصول والد الطفل ووالدته إلى المنطقة ومعهما المبلغ المالي أطلقوا سراح الصغير.

يذكر أن النظام كان أعلن السبت، أن الطفل المختطف فواز قطيفان أصبح بين أهله وحالته الصحية جيدة.

ولاقت قضية فواز الكثير من التعاطف على مواقع التواصل الاجتماعي، عقب تداول مقطع فيديو ظهر فيه الطفل وهو يطلبُ من أشخاص مجهولين التوقف عن ضربه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.