بعد سقوطه في النّهر.. عُثر على جثته على بُعد 700 متر!

عثرت وحدة الإنقاذ البحري في الدفاع المدني، بإشراف رئيس الوحدة سمير يزبك وبمؤازرة مراكز الدفاع المدني في الجوار، بعد جهود مضنية وسط الأمطار الغزيرة التي هطلت وإرتفاع منسوب النهر، على جثة الشاب بادر خضر نوري (23 عاما – الهرمل) الذي فُقد عصر أمس على ضفاف نهر داريا في كسروان.

واستقرت الجثة على بعد 700 متر عن المكان الذي سقط فيه على منحدر صخري خطر جدا . وتعمل الوحدة على إنتشال الجثة في حضور القوى الأمنية والطبيب الشرعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.