قبل الفحص… عارض من “أوميكرون” يخبرك بالإصابة

ذكر تقرير صحفي أن في وسع الأشخاص معرفة إصابتهم بـ”أوميكرون”، المتحور الجديد من فيروس كورونا، قبل أن تظهر نتيجة الفحص المخبري.

وذكرت صحيفة “الصن” البريطانية أنه مع رفع القيود التي فرضت لمواجهة “أوميكرون” في إنحاء إنجلترا، حذر الخبراء الجمهور من أعراض جديدة قد تعني إصابتهم بسلالة المتحور الجديد المعتدلة.

وأوضحت أنه تم رصد 20 عارضا لمتحور “أوميكرون” المعتدل لدى البريطانيين، مما يعني أن الأمر قد يكون محيرا بعض الشيء لمعرفة متى يمكن إجراء الاختبار.

ومع ذلك، يقول الخبراء إن عارضا واحدا بعينه يمكن أن يحذر الشخص وينبهه بشأن إصابته بالفيروس قبل أن تظهر نتيجة الاختبار الإيجابية.

والعارض هو التهاب الحلق، إذ إنه أول الأعراض التي تشعر بها عندما تصاب بالعدوى، ولذلك يفضل البقاء في المنزل عند هذه الحالة وإجراء الفحوص اللازمة.

وبحسب مفوضة الصحة العامة في مدينة شيكاغو الأميركية، أليسون أروادي، فإن التهاب الحلق هو العارض الأكثر شيوعا للتنبؤ باختبار كورونا الإيجابي.

وهذا يعني أن عليك البقاء في المنزل، إذا كان لديك هذا العارض.