أول عربي يتولى هذا المنصب في تاريخ المدينة.. الشاب اللبناني عبدالله حمود يفوز برئاسة بلدية ديربورن في ولاية ميشيغان الأمريكية

فاز الشاب اللبناني عبد الله حمود برئاسة بلدية ديربورن في ولاية ميشيغان الأمريكية، ليصبح أول شخص من أصول عربية يتبوأ منصب رئاسة بلدية ديربورن، متغلباً على مفوض مقاطعة واين السابق، غاري ورونشاك.

هزم حمود منافسه غاري ورونشاك في الانتخابات العامة في ميشيغان يوم الثلاثاء، 2 نوفمبر، وانتهى المرشحون في المركزين الأولين في الانتخابات التمهيدية للولاية في أغسطس.

وقال حمود في تغريدة على “تويتر”: “ديربورن، لقد فزنا! تحدث سكاننا بصوت عالٍ. نريد التغيير والقيادة الجريئة لمواجهة التحديات التي تواجهها مدينتنا.. نحن نعيش في أعظم مدينة في أميركا، وأنا متحمس لما يمكننا تحقيقه معا. هيا بنا إلى العمل!”.

وبات حمود أول شخص من أصول عربية في تاريخ المدينة الذي يتولى هذا المنصب، البالغ عدد سكانها 110 آلاف نسمة.

وتخرج الشاب البالغ من العمر 31 عاماً من جامعة ميشيغان بدرجة الماجستير في الصحة العامة وإدارة الأعمال، وبكالوريوس العلوم.

Dearborn, we won!

I’m honored & humbled by today’s support. Our residents spoke loudly — we want change & bold leadership to tackle the challenges our city faces.

We live in the greatest city in America and I’m excited about what we can achieve together.

Let’s get to work! pic.twitter.com/q8u1VmSzdc

— Abdullah Hammoud (@AHammoudMI) November 3, 2021