نعي مصعب وبلال خلف

صدرت سلسلة بيانات تنعي شهيدي ببنين مصعب وبلال خلف، وزف مختار البلدة  زاهر الكسار، “إلى الأمتين العربية والإسلامية وإلى العالم الحر أجمع، شهيدين على طريق تحرير القدس، أبناء بلدة ببنين مصعب وبلال خلف”. وقال: “لطالما كانت ببنين تقدم التضحيات وتعطي الدروس بالشهادة، ولا تخلو ساحة من ساحات العز إلا وفيها دماء شهداء من بلدتنا روت الأرض في سبيل التحرير والعزة والتمكين. نبارك لذويهما وللجماعة الإسلامية في لبنان هذه الشهادة العظيمة، وننحني أمام التضحيات الكبرى، ونفخر ونعتز بها سائلين الله التحرير الكامل لفلسطين والمسجد الأقصى”.

وقال مختار ببنين حسن بركات: “هذا دأبُ ببنين دائمًا أن تقدم التضحيات واليوم كان لها شهيدان ارتقيا لأجل القدس الشريف ونصرة لغزة ودفاعًا عن مقدساتنا. أتقدم من ذويهما وعموم أهالي ببنين، وعكار، والجماعة الإسلامية في لبنان بأحر التعازي والمباركة معًا، سائلاً الله تعالى أن يجعل دماءهما الذكية شعلةً مضيئة تنير درب التحرير والإنتصار على العدو الإسرائيلي”.

وكتب رئيس رابطة مختاري وسط وساحل القيطع مختار ببنين محمد طالب: “أيها الشهيدان، مصعب وبلال خلف، تحية إلى الدماء الزاكية التي روت تراب الوطن دفاعًا عن الحق في وجه العدوان.. أيها المجاهدان، لقد سطرتما ملاحم البطولة والمجد، وكتبتما إسم بلال وإسم مصعب، وإسم ببنين في سجل الخلود الناصع إلى الأبد. ببنين، وعكار، ولبنان وكل العالم الحر، يفخر بما صنعتماه من تضحيات ضد الإحتلال، فهذا الجهاد البطولي سيبقى دروسًا تدرس على مدى الحياة. العزاءُ كل العزاء لأهلنا في بلدة ببنين، عرين الشهادة والشهداء، ومنبت البطولة والرجولة، وإلى ذوي الشهيدين وإلى الجماعة الإسلامية في لبنان وإلى كل حر شريف في هذا العالم.. أسأل الله العظيم أن يعجل بهذا الإستشهاد الغالي، وعده بالتحرير وبالنصر على أعداء الأمة اليهود الغاصبين”.

وبارك رئيس وأعضاء مجلس بلدية برقايل ومخاتيرها وفعالياتها “ارتقاء الشهيدين البطلين اللذين قدما حياتهما على درب تحرير فلسطين ومن أجل نصرة الحق في مواجهة العدو الصهيوني ونحتسبهما احياء يرزقون عند ربهم، وهذا وعد الله ولا يخلف الله وعده، ونعزي انفسنا واهل الشهيدين واهلنا في ببنين وكل المجاهدين الابطال ونشاطرهم التبريكات بارتقاء الشهيدين، سائلين الله ان يتغمدهما وكل شهداء امتنا برحمته مع الانبياء والشهداء وحسن اولئك رفيقا”.

ونعى عضو المجلس الاسلامي الشرعي الاعلى السابق علي طليس “ارتقاء الشهيدين بلال ومصعب خلف ان ببنين وعكار منابع للشهداء في سبيل قضايا الامة الاسلامية والوطنية، ونحن اليوم في معركة عقيدة وتبني قضية والقضية تاريخية اممية وفي سبيلها تستمر قوافل الشهداء حتى تحرير فلسطين. أتقدم من اهالي الشهداء بخالص المواساة والتعزية ومن اهلنا في ببنين بالتضامن معهم، سائلا الله ان يحشر شهداءنا مع الانبياء ويسكنهم فسيح جنانه”.