الفراولة اللبنانية ملوّثة؟

إستنكر رئيس “جمعية المزارعين اللبنانيين” انطوان الحويك “الحملة التي تقوم بها مصلحة الابحاث العلمية الزراعية على الفريز اللبناني”. وأكد الحويك أن “عينة واحدة من عشرات الاطنان المنتجة محليا، لا تخول احدا القول ان الفريز اللبناني ملوث”.

وقال في بيان: “إن المراجع الرسمية لا تقوم بواجبها بمساعدة المزارعين وتطوير الزراعة في لبنان: فلا مصلحة الابحاث العلمية الزراعية قد نشرت المعالجة البيولوجية للآفات للتخفيف من استعمال المبيدات الزراعية، ولا المجلس النيابي ووزارة الزراعة وافقوا على إنشاء الغرف الزراعية المستقلة والسجل الزراعي لوضع آلية لتتبع المنتجات الزراعية وتحديد المزارعين المخالفين والتأكد من سلامة الانتاج، ولا وزارة الزراعة تقوم بواجبها بمراقبة الانتاج المحلي والمستورد في ما يخص الترسبات الكيميائية”.

ولفت الحويك الى أن “ما يحصل الآن بقطاع الفريز هو جريمة ومجزرة تقترفها المؤسسات الفاسدة بحق الزراعة اللبنانية”، مشيرا الى أن كثيرا من مشاريع انتاج الفريز في لبنان تتبع مواصفات ال global gap ولديها شهادات توثيق من أكبر الشركات العالمية المعنية بمراقبة الجودة، وبالتالي فإن إنتاجها سليم مئة في المئة”.

وأرفق رئيس جمعية المزارعين البيان بصورة لفحص الترسبات الكيمائية على الفريز، وأخرى لشهادة ال gap لمشروع من 160 دونما لانتاج الفريز.