توقيف “الرأس المدبر” لمئات عمليات السلب في صبرا!

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي – شعبة العلاقات العامة، اليوم الأربعاء، بلاغ جاء فيه: “في إطار المتابعة اليوميّة التي تقوم بها قوى الأمن الدّاخلي لمكافحة الجرائم ولاسيما عمليات السلب في مختلف المناطق اللبنانية، وبعد المتابعة تمكّنت شعبة المعلومات من رصد عصابة يقوم أفرادها بتنفيذ عمليات سلب تستهدف أشخاصاً في محلّة صبرا، مستخدمين آلات حادّة”.

وأضاف البلاغ، “على أثر ذلك، باشرت القطعات المختصّة في الشّعبة إجراءاتها الميدانية والاستعلامية لتحديد أفراد العصابة المذكورة وتوقيفهم. ونتيجة الاستقصاءات والتحريّات المكثّفة توصلت الشّعبة الى تحديد هويّاتهم، ومن بينهم الرأس المدبّر للعصابة، ويُدعى:ر. ع. (من مواليد عام 2002، لبناني).

وتابع، “بتاريخ 26-4-2024 وبعد مراقبة دقيقة، رصدته إحدى دوريّات الشّعبة في صبرا، حيث أوقفته بكمينٍ محكم، وضبطت بحوزته خنجرا حربيًا، يستخدمه في عمليات السلب”.


ولفت البلاغ الى أنه “بالتّحقيق معه، اعترف بما نُسب إليه لجهة ترؤسه عصابة سلب، وأنّه نفّذ وأفراد عصابته مئات عمليات السّلب والتّشليح، وأنهم ينشطون في هذا المجال منذ حوالى السنة. كما اعترف بتعاطي المخدّرات”.

وختم، “أجري المقتضى القانوني بحقّه، وأودع والمضبوطات القضاء المختص، بناءً على إشارته، والعمل جارٍ لتوقيف باقي أفراد العصابة”.